أبحث داخل الموقع

اشرافية ابيي تصدر قرار مشترك حول احداث المنطقة

تعكف اللجنة الإشرافية لأبيي على دراسة تداعيات التوترات التي شهدتها المنطقة وأدت إلى مقتل ناظر دينكا نقوك (كوال دينق مجوك) وعدد من قوات اليونسفا والمسيرية ، في وقت حمّل فيه اتحاد عام المسيرية القوات الأممية (يونسفا) مسؤولية الأحداث بعد دخول مجموعة من القوات إلى المنطقة لاجراء مسح أراضي يدعي دينكا نقوك ملكيتها.

وقال الرئيس المشترك للجنة الإشرافية الخير الفهيم  في تصريح صحفي إنهم ينتظرون تقارير لجان المراقبة العسكرية من الجانبين وتقرير القوات الأممية (يونسفا) للنظر فيها وإصدار قرار مشترك بشأن الأحداث ، مشيراً الي أنه سيقوم بتنوير الجهات المختصة بالدول حول ما جرى بناءاً على التقارير الرسمية التي سترد اليهم.

من جانبه اعتبر رئيس اتحاد المسيرية محمد خاطر جمعة ما حدث نوع من الاستفزاز بالنسبة للمسيرية من قبل القوات الاممية بجانب خلق توترات وفتنة بين المسيرية ودينكا نقوك ، وأضاف أن الذي حدث سوف يؤثر سلباً على العلاقات بين المسيرية ودينكا نقوك مطالباً بإبعاد يونسفا من المنطقة لعدم مقدرتها على حماية المواطنين.

وقال ناظر دينكا نقوك زكريا ايتم وكيل أن الذي حدث يتنافى مع الأعراف الأهلية في المنطقة ، مطالباً اللجنة الإشرافية لأبيي بإصدار قرار مشترك حول الأحداث وتداعيات مقتل ناظر دينكا نقوك ومرافقيه ، وأشار الي أنهم كأعيان للقبيلة سوف يعملون على تهدئة الأوضاع في الوقت الراهن حتى تقوم الأطراف بدراسة الأمر وإصدار قرار بشأنه.

جدير بالذكر أن المواجهات بأبيي أدت إلى مقتل ناظر دينكا نقوك و(3) من أعوانه بجانب (4) من القوات واثنين من المسيرية في منطقة دفرة (50) كيلو من أبيي عند منطقة (قولي).

وطالب السودان بأهمية ممارسة ضبط النفس لكافة الأطراف المعنية في حادث مقتَل السلطان كوال دينق مجوك ناظر دينكا نقوك ، وثلاثة من أفراد قوة اليونيسفا ، مؤكداً أن السلطات المُختصة ستُجري تحقيقاً عاجلاً وشفافاً لمحاسبة المتورطين.

وأعربت وزارة الخارجية السودانية في بيان لها يوم الأحد عن أسفها البالغ وإدانتها الكاملة لحادث مقتَل السلطان كوال دينق مجوك ناظر دينكا نقوك، وثلاثة من أفراد قوة اليونيسفا وأفراد قبيلة المِسيرية.

وناشد البيان كافة الأطراف المعنية بممارسة أقصى درجات الحكمة وضبط النَفس في هذه الظروف المؤلمة.

وجدد البيان  التزام حكومة السودان بكل الاتفاقيات الموقعة مع دولة جنوب السودان وعزمها على بذل كل المساعي المُمّكنة لإنفاذها على الأرض وإكمال عملية تَطبيع وتطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتجاوز القضايا العالقة.